أمراض جلدية

ما سبب ظهور بقع بيضاء على اليد

ظهور البقع البيضاء
هناك الكثير من المشاكل الجلدية التي يمكن أن تصيب جسم الإنسان نتيجة الكثير من العوامل المختلفة، ومن تلك المشاكل ظهور بقع بيضاء صغيرة على البشرة وبخاصة اليدين والوجه، فتُسبب الانزعاج والتوتر للأشخاص المصابين بها نظراً لتشويهها مظهر اليدين بشكل كبير، ويمكن أن تظهر تلك البقع للكبار والصغار على حدٍ سواء، لذا ومن خلال هذا المقال سنتطرق إلى الحديث عن أهم أسباب ظهور البقع البيضاء على اليدين وأفضل الطرق الفعالة لعلاجها.

أسباب ظهور بقع بيضاء على اليدين
البهاق
هو من ضمن الأمراض الجلدية التي تحدث نتيجة وجود خلل في جهاز المناعة لجسم الإنسان، والذي يهاجم الخلايا الصبغية في البشرة، مما يؤدي إلى نقصان أو غياب صبغة الميلانين المسؤولة عن إعطاء اللون للجلد والشعر والعيون، وفي أغلب الأحيان تكون سبب الإصابة هي العامل الوراثي أو التعرض لصدمة عصبية.

النخالة القاصرة
هي تصيب الأطفال بشكل كبير قبل سن البلوغ بين الأعوام الخامسة والثانية عشرة، بحيث تظهر أولاً على شكل بقع حمراء اللون ثمّ تتحول بعدها إلى اللون الأبيض، وتختلف عن البهاق بأنّها ليست بيضاء ناصعة، كما أنّ لها قشوراً صغيرة، وتعتبر النخالة القاصرة من أنواع الإكزيما الجلدية، وتزيد الإصابة عند التعرض لأشعة الشمس وبخاصة بعد السباحة، كما أنّ نقص فيتامين ب12 أيضاً أو وجود ديدان في البطن لها أكبر الأثر في زيادة نسبة الإصابة بالنخالة القاصرة.

التينيا الملونة
تظهر على شكل بقع أفتح من لون البشرة على أنحاء مختلفة من الجسم وليس فقط اليدين مثل الوجه والرقبة والصدر، وهي عبارة عن مرض فطري منتشر يكون سببه الإصابة بالعدوات من الكائنات المجهرية مثل البكتيريا والفطريات، كما أنّ وجود بعض المشاكل في فروة الرأس مثل قشرة الرأس، والتي تنتقل عن طريق الملامسة لتصيب الرقبة والكتف وأصابع اليدين أيضاً.

الصدفية
هي مرض يصيب الجلد ويتركه متحرشفاً عليه قشور صغيرة نتيجة وجود نقص في صبغة الميلانين، مما يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء اللون وصغيرة الحجم.

نقص بعض الفيتامينات والمعادن
إنّ وجود نقص في المعادن والفيتامينات يتسبب في جفاف الجلد وبالتالي ظهور بقع بيضاء اللون، ومن أهم تلك الفيتامينات فيتامينا أ، ج، بالإضافة إلى الزنك وهو المعدن المهم لصحة الجلد والبشرة.

علاج البقع البيضاء في اليدين
يجب الالتزام بتناول الأطعمة الصحية المتوازنة المليئة بالفيتامينات والمعادن المهمة للجسم، كما يفضل عدم التعرض لأشعة الشمس الضارة لفترات طويلة ووضع واقي شمس مناسب لنوع البشرة هو الأمر المهم الذي يجب الالتزام به، بالإضافة إلى استعمال كريمات مرطبة ومضادة للالتهابات والكريمات المبيضة، ويتوفر حالياً بعض العلاجات الحديثة مثل جراحة زرع الخلايا الصبغية الذاتية والتطعيم بطريقة الخزعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى