صحة عامة

اعراض الطفح الجلدي عند مرضى الايدز

مرض الايدز هو أحد أخطر الأمراض المعدية التي قد تصيب الإنسان، و عتر مرض الايدز عامل خطورة للإصابة بعدة امراض نتيجة ضعف جهاز المناعة بالجسم، فيسهل أن يصاب الانسان بأي عدوي بكتيرية أو فيروسية، و كذلك يصاب مريض الايدز بعدة أنواع مختلفة من السرطان، و ما زال العلم حتى اليوم لم يجد علاج نهائي لمرض الايدز.الطفح الجلدي في مرضى الإيدز يعتبر الطفح الجلدي من الأعراض التي تظهر مبكرا في مرضي الايدز، حيث يبدأ في الظهور في خلال أول شهرين من الإصابة بعدوي فيروس مرض نقص المناعة البشرية المكتسبة المعروف بفيروس الايدز، و كمعظم الأعراض الأخرى التي تظهر في بداية الإصابة بالفيروس فإنها أعراض عامة، و يسهل جدا أن يتم عدم التشخيص بسبب تشابه هذه الأعراض مع أعراض حالات أخرى كثيرة من العدوى الفيروسية الأقل خطورة، و لذلك يجب أن يتم التثقيف ضد مرض الايدز، و كيفية تمييز الطفح الجلدي الذي يسببه.التغيرات الجلدية نتيجة الأدوية يعاني حوالي 90 % من الأشخاص المصابين بعدوي فيروس نقص المناعة المكتسبة من تغيرات تظهر على الجلد، و في عدة مراحل مختلفة من المرض، و يمكن أن يكون الطفح الجلدي بسبب المشاكل التي يسببها مرض الايدز بالجسم، و قد يظهر الطفح الجلدي بعد التشخيص و البدء في تناول العلاج، و قد يكون العلاجات المستخدمة في مواجهة مرض الايدز هي السبب في ظهور الطفح الجلدي كعرض جانبي، و من الأدوية التي تستخدم في علاج الايدز و كذلك تسبب حدوث طفح جلدي دواء نيفيرابين non-nucleoside reverse transcriptase inhibitors (NNRTIs) ، و دواء أباكافير nucleoside reverse transcriptase inhibitors (NRTI) ، و دواء تيبرانيفير protease inhibitors (PIs).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى