منوعات

ما حقيقة الرجل المسلم الذي كلم "جورج كلوني" في الفاتيكان ؟

خلال جلوس الممثل الشهير جورج كلوني رفقة زوجته أمل علم الدين في قاعة “بولس السادس” في الفاتيكان التي تصدرها البابا فرنسيس الأول، ظهر رجل مسلم ذو ملامح شرقية يرتدي طاقية أندلسية الطراز و وضع يده على كتف جورج الذي كان في المقعد الأمامي و وثقت الصور انه تحدث معه للحظات. و بمجرد أن ظهرت هذه الصور حتى بدأت الاستنتاجات و الظنون حول هوية الرجل.ما هي تفاصيل الواقعة؟ كانت الواقعة في مؤتمر عقده الفاتيكان تحت عنوان ” Un Muro o Un Ponte ” و تعني باللغة الإيطالية “جدار أو جسر” و كان في الحضور 400 فرد هدفهم الترويج لمنظمة ” Scholas Occurrentes ” و هي تابعة للفاتيكان و تعتبر جمعية خيرية تعنى بتعليم الشباب من كال الجنسيات و الأديان تحت إشراف كلوني.و في آخر يوم من أيام انعقاد المؤتمر الذي استمر أسبوع أعطى البابا “وسام شجرة الزيتون للسلام العالمي” لثلاث شخصيات هم المكسيكية من أصل لبناني “سلمى حايك” و الأمريكي “ريتشارد جير” و “جورج كلوني” بمناسبة موافقتهم على العمل كسفراء لمشروع فني أنجزته “الجامعة التكنولوجيا و الفن” من اجل نشر ثقافة السلام و هي تشبه جمعية أسسها البابا عندما كان كاردينالا في الأرجنتين.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى