الأدوية والمستحضرات

الحمض الأميني أرجنيين .. الاستخدامات والآثار الجانبية

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لدي استفسار للدكتور إبراهيم زهران حيث كنت أتصفح في الاستشارات توقفت عند الاستشارة رقم 286003 وردّك على صاحبها، حيث كان السائل يسأل عن الحمض الأميني أرجنيين وعن فائدته من الناحية الجنسية، وحيث إنني أمارس رياضة كمال الأجسام، وأتناول هذا الحمض بجرعة 1500 ملغ في اليوم، ومع أحماض أمينية أخرى فقد اندهشت عندما أخبرت السائل بأنه يساعد في زيادة السكر، ويتعارض مع أدوية الالتهاب.
من أين جئت بهذه المعلومة؟ هل من مصادر طبية موثوقة أم أنها تخمينات طبية؟ لأن مدربنا الأجنبي يحثنا على تناول هذا الحمض، وعندما نصاب في عضلاتنا يعطينا مضادات الالتهاب، مثل الفولتارين والبروفين من غير مشاكل.
كما أنه في الآونة الأخيرة من عدة أسابيع قال باحث أمريكي وهو د/ بيمو باتيلاجري بحثاً عن البطيخ الأحمر لوجود الحمض الأميني أرجنيين فيه يقول عن هذا الحامض بأنه يعمل العجائب بسبب فوائده الصحية، والأهم من ذلك قوله بأنه يكون مفيداً للبدناء ومرضى السكري، فكيف تقول بأنه يسبب ارتفاع السكر ويتفاعل مع أدوية الالتهاب؛ مما جعلني متذبذباً في هذه المعلومات أصدق من؟!
والسائل أخبرك بأنه يتناول 500 ملغ أي كبسولة واحدة، فهل هذه جرعة زائدة؟ صراحة دكتورنا العزيز أرجو منك إلقاء الضوء أكثر في هذه المسالة، فأنا الآن حائر بين كلامك وردك على الأخ السائل، وبين ما يقوله الباحث؛ لأن هذا ال يهمني كثيراً كوني أمارس رياضة كمال الأجسام.
علماً بأن هذا الحامض الأميني يدخل في أدوية جنسية كثيرة، ولكن بنسب متفاوتة.
وفي الختام تقبل مني وافر التحية والاحترام.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ الباحث عن الحقيقة حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

ففي البداية لا نتحدث هنا أو نذكر معلومات بناء على تخمينات طبية كما ذكرت، بل هي معلومات موثوق في صحتها، ولا أجد تعارضاً فيما ذكرت وفيما قلته أنت، وسأوضح لك كيف هذا.

فإذا رجعت إلى الاستشارة السابقة ستجد أنني ذكرت أن الأرجنين من الأحماض الأمينية الهامة في الجسم، ويساعد على التخلص من الأمونيا، وهي من فضلات استخدام البروتين في الجسم، كما أنه يساعد على تكوين مادة (Nitric oxide) التي تساعد على توسيع الشرايين الدموية، وكذلك تحسين الانتصاب لدى الرجال الذين لديهم ضعف في الانتصاب، كما يحمي من جلطات القلب، وهناك فوائد عديدة أخرى للأرجنين منها على سبيل ما ذكرته من اهتمام الرياضيين الممارسين لرياضة كمال الأجسام؛ حيث يساعد عند إعطائه بجرعات عالية في تكوين العضلات.

وبالنسبة إلى مسألة تفاعله مع المسكنات، فهذا لا يعني أن هناك مشكلة عند أخذ فولتارين عند اللزوم مثلاً بل أعني أن كل دواء أو مادة كيميائية تتفاعل بشكل أو بآخر مع مواد أخرى؛ حيث يسبب ذلك زيادة أو نقصان مستوى وكفاءة هذه المادة إذا أعطيت مع مادة أخرى ولفترات طويلة بجرعات عالية، ويجب توضيح ذلك، أما أخذ مسكن لفترة محدودة وبجرعات محددة مع الأرجنين فلا مشكلة فيه.

وكذلك يسبب الأرجنين زيادة هرمون النمو ” Growth hormone” وبالتالي قد يسبب زيادة السكر بالدم، ولكنه أيضاً ينظم الأنسولين؛ لذا فمع الجرعات العالية قد يسبب ارتفاع السكر.

أما في حالة ممارسة رياضة كمال الأجسام فيتم بالفعل أخذ جرعات عالية من الأرجينين وأحماض أمينية أخرى، وهذا أمر يختلف عن الشخص العادي غير الممارس لمثل تلك الرياضات التي تحتاج لمجهود بدني كبير، وهذا ما ذكرته من أننا نعطي الأرجينين بجرعات عالية في حالات العدوى الشديدة أو نقص البروتين الواضح والحروق الشديدة والإصابات.

وبالتالي فقد يعطى بجرعات عالية مع رياضة كمال الأجسام، أما في الأشخاص غير الممارسين للرياضة وليس عندهم داعي لاستخدامه فلا ننصح باستخدامه بجرعات عالية.

لذا فقد أوضحت أن الأرجينين يفيد في حالات محددة، منها ما يخصني وهو ضعف الانتصاب، ولكن أيضاً أقول إنه يمكن الحصول على النسب المطلوبة من خلال أغذية طبيعية دون الحاجة لجرعات إضافية إلا في حالات العدوى الشديدة، والإصابات البالغة، والحروق.

وتأثيره على السكر والتفاعل مع الأدوية سبق توضيحه من أن الأمر كي يحدث يحتاج إلى جرعات عالية ولفترات طويلة من الدوائين.

وأما عن علاقة الجرعات العالية، وكمال الأجسام، ومدى الضرر من النفع بشكل محدد فيفضل أخذ رأي أخصائي تغذية في هذا الأمر.

وبالله التوفيق.

انتهت إجابة الدكتور إبراهيم زهران أخصائي التناسلية تليها إجابة الطبيب محمد حموده طبيب الباطنية لمزيد فائدة:

بالنسبة لجرعات الأرجينين فإنه لا يوجد جرعة معينة واحدة، وفي الدراسات التي أجريت على الارجينين فإن الجرع كانت متفاوتة بين دراسة وأخرى، إلا أن الجرع التي أكثرها شيوعاً هي 2 – 3 غرام (2000 – 3000 ملغ ) تؤخذ عن طريق الفم ثلاث مرات في اليوم، أي بين 6 – 9 غرام يومياً، وفي الدراسات فإن الجرع بين 5 – 16 غراما أخذت ولمدة ستة أشهر متتابعة.

وكما ذكر فإنه يستخدم أيضاً على الجلد للحروق، ولتسريع التئام الجروح والحروق، ويجب الذكر أن هذه الجرع مبنية على الدراسات والجرعات الشائعة وآراء الخبراء.

أما بالنسبة لقول السائل أن المدرب يعطيهم الأرجينين، ثم إذا كان هناك آلام عضلية فإنه يعطيهم المسكنات، فإن هذا لا يمكن الاستشهاد به إن لم يكن المدرب طبيباً مختصاً في طب الرياضة، وللأرجينين فوائد كثيرة تم ذكرها.
والأعراض الجانبية التي ذكرها الدكتور زهران عن السكري فإن هذا الكلام صحيح وعلمي، فعلى الرغم من أن هناك دراسات مبدئية قد أظهرت أن الأرجينين قد يخفف من شدة السكري ومن مضاعفاته إلا أنه يذكر في الأعراض الجانبية أن الأرجينين قد يرفع السكر، ويحذر السكريون من هذه الأعراض الجانبية.
وطبعاً هناك أعراض جانبية للأرجنين، منها الغثيان، والإحساس بالانتفاخ في البطن، وزيادة مرات التغوط، ويعطى بحذر لمن عنده ربو، ويمكن أن يسبب انخفاضاً في الضغط، وزيادة البوتاسيوم، ونقص الصوديوم.
وللاطلاع على تفاصيل أكثر عنه يمكن للسائل العودة إلى المرجع التالي من مايو كلينيك:
Http:///health/l-arginine/ns_patient-arginine

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى