الجديد ليدوميل وليبراكس... وفعاليتهما في علاج القولون العصبي - خوف الموت وضيق التنفس وبرودة الأطراف.. هذه معاناتي فهل من علاج؟ - سيبازول فورت أقراص لعلاج الأميبا المعوية Cipazole Forte Tablets - ما هو صوت الديك - كيف تكون ليلة القدر - طريقة تنعيم الشعر الجاف للرجال - طريقة عمل رز معمر - مقارنة مصورة بين فولكس واجن جيتا 2019 و 2018 الجيل الجديد - أضرار الرضاعة الطبيعية للأمهات مريضات القلب - كم سنة استمرت حرب البسوس - المفاهيم المعرفية وعلاقتها بالتطور التكنولوجي - دواء فاموتيدين لعلاج القرحة الهضمية,متلازمة زولينجر إليسون - أطعمة تقلل كثافة العظام وتضرها: بعضها سيفاجئك! - السلام عليكم : أشعر يومياً بوجود الم في الجانب الايسر من الراس ويستمر لمدة 15 - طريقة عمل البرياني العراقي - 5 تطبيقات لتنظيم حياتك.. حمليها الآن - اشعة الشمس لتغذية البشرة - ماهو مرض الفنانة اليسا - صور و تفاصيل فتاتان تعلقان بكيبل الانزلاق الحر في غابة رغدان - 4 وصفات طبيعية للعناية بجمالك - معلومات خاصة بك يحت  - فوائد كورن فليكس للجسم وللرجيم والحامل والاطفال - مشكلة عدم النوم في الليل مع قلته في النهار - هل من علاج للصداع العنقودي؟ - الشعور بثقل الرأس مع الدوخة والخمول - ابنتي أتمت سنتين ولا تتكلم، فهل يقل ذكاؤها؟ - هل يمكن أن تنتقل النطف من أحواض السباحة عبر الزوج إلى زوجته؟ - ابنتي الصغيرة تقلد الكبيرة في كل شيء، ما توجيهكم؟ - مشاكلي: القلق والقولون العصبي وخوف المواجهة - نبرة صوتي تظهر للناس أني ولد صغير مع أني كبير .. فما المشكلة؟ - حكة الشرج أسبابها وعلاجها - الإمساك وصعوبة التبول أسبابها وعلاجها - أشعر بحرارة شديدة في وجهي..ما علاقة ذلك بالدم والكبد؟ - مزاجي تغير بعد الزواج فما السبب؟ - تخيلات نفسية منذ الصغر.. ما هذه الحالة؟ وما علاجها؟ - هل المكملات الغذائية تضر مع الأدوية النفسية؟ - أعاني من ضعف التركيز وعدم الاستيعاب الجيد منذ سنة - آثار الحبوب على جانبي الجبهة والخدين - مشاعر الملل والحزن وافتقاد الفعالية الاجتماعية - الرعشة أثناء النوم ليس لها سبب عضوي - آلام الظهر وانحناء العمود مع آلام الركبتين - مدينة تاريخية تركية - كيفية عمل فطائر - فوائد نبتة الزنجبيل للشعر - فوائد الزبيب لزيادة الوزن - عدد الأنبياء الذين ذكروا في القرآن - فوائد شاي الماتشا في انقاص الوزن - أجمل شعر عن فلسطين - كيف دخل الاسلام السودان - عادات يجب الإهتمام بها في الشباب - تقرير عن جميع فئات تويوتا يارس 2016 - صور واسعار شفروليه ماليبو 2014 Chevrolet Malibu - تحديثات و تطويرات لاند روفر رينج روفر 2015 - افضل مراكز العلاج الطبيعي و اعادة التأهيل بجدة - مدينة غيرونا الاسبانية بالصور - نبذة عن الكاتب الإنجليزي توماس هاردي - ماهي مكونات الجيلاتين ؟ - اعراض كيس الحمل الفارغ ومتى ينزل - طريقة عمل بسكويت البرتقال . - 6 من أشهر فوائد الذرة الصفراء ! - متزوجه من ثلاث سنوات عندى 30 سنه ...بعد سنه زواج عملت اشعه بالصبغه طلعت انسداد - السلام عليكم ورحمة الله وبركاته طبيبي طبيبتي الفاضلة لي أخت إستعملت حقن منع الحمل لمدة - فوائد التفاح الاخضر .. رمز الصحة والجمال والرشاقة! - لدي خصية واحدة ، ما هي الإنعكاسات التي من الممكن أن تؤثر علي بسبب هذه - السلام عليكم انا اعاني من صغر في الخصيه اليمين وذالك بسبب كان حدث قبل ذالك - ما هو علاج الام المفاصل والعظام عند مريض الروماتيزم ؟ أنا 26 سنة عندي روماتيزم - السلام عليكم ما هى أسباب فشل المبايض المبكر و ما هو علاجها ؟ عمري 22 - فوائد الكركديه الساخن - طريقة عمل عرق السوس - هذا ما يتحقق من تخيلاتكِ عن الأمومة - طريقة عمل عجينة الفطائر - الفيحاء يستأنف تمارينه بقيادة مدربه الجديد - “التجارة” تعلن عن استدعاء 2745 مركبة تويوتا – بريوس “2016 – 2018” - أعراض الإجهاض بدون نزيف - أفضل وصفة لحماية القلب - أرقام وإحصائيات مواجهات البرازيل والارجنتين قبل مواجهة السوبر كلاسيكو - 10 أفكار للحفاظ على ترتيب الأدوات في المطبخ - تعّرف على قيمة غرامة الوقوف الخاطئ بمواقف مطار الرياض (صورة) - الباطن يصل الى القاهرة لإقامة معسكر اعدادي خلال فترة التوقف - فوائد الفراولة الجمالية - فساتين قصيرة روعه 2014 - طريقة جديدة للقضاء على رائحة العرق الكريهة - دراسة حديثة: ملايين المرضى الذين يعانون من ألم الظهر يُعالجون بشكل خاطئ - حقيقة وفاة الرئيس اليمني في الولايات المتحدة - الوقاية من الحساسية - المدن المهجورة الأكثر رعباً في العالم (صور) - افضل 3 اطعمة منزلية لعلاج اضطرابات الهضم - اتفاقية لإنشاء محطة معالجة نفايات وإنتاج الوقود البديل بأم القيوين - أنواع أصناف التلال - 10 أفكار لتصميم المطبخ بطريقة عصرية - روبوت "طبيب" يقابل م - ماهو مرض النوم الأفريقي - لماذا يعاني بعض الاطفال من مشكلة النسيان؟ - فوائد الفيتامين للجسم - فوائد الشبة للجسم - رئيس الهلال يجتمع بالمدرب جيسوس لمناقشة نتائج الفترة الماضية - دراسة تكشف فائدة القهوة للرجال - طريقة عمل شوربة البقلة الباردة من الشيف محمد أورفه لي - وصفات طبيعية للتخلص من رائحة العرق - فيتامين A يمنحك عظام أقوى وبشرة أنعم تعرفي عليه -
آخر المشاهدات طريقة عمل بيتي فور اللوز من الشيف دعد أبو جابر, من الشيف ليلى فتح الله - 4 سعوديات يشاركن في أكبر مسابقة للقانون في العالم - نقص الحديد بالجسم - كيف أتخلص من انطوائيتي؟ وهل سيفيدني البروزاك؟ - كيفية فتح حساب جيميل - عمل الشوكولاتة من الكاكاو - كيفية انزال انستولس " installous " - كنت أمارس العادة السرية وتبت منها، ولا أعرف هل أنا عذراء؟ - السلام عليكم...انا شاب عمري 74 سنة اشتكي من كثرة الاحتلام لمدة ثلاثة ايام متتالية وقت - أعاني من ظهور حبوب على الشفرتين الصغيرتين للمهبل مثل الفقاعات الجلدية ، شفافة متراصة، وأيضا - السمك.. الطعام الأفضل لصحة القلب - مفارش سرير ماركة بولو - فوائد الرمان للدم - عن مرض السكري - قصص واقعية عن قانون الجذب - أطعمة ومشروبات تسبب أصفرار الأسنان - 4 طرق لعلاج الكلف - أصابني اكتئاب وقلق بسبب دراسة مادة معينة - التحذير من استخدام أي عقار طبي لمدة طويلة دون استشارة الطبيب - مراحل تشكل حبوب اللقاح - أطعمة المرأة الحامل - أعاني من الكحة والبلغم وأستيقظ من النوم عطشانًا فما السبب؟ - السلام عليكم انا اعانى من الم فى الكلية الشمال وعندما اخد حقنة فولتارين يذهب الالم - أسهل طريقة لعمل القطايف - ارتجاع المريء Gastroesophageal Reflux Disease - اكلات دايت سهلة و لذيذة - أدخلت أصبعي داخل المهبل جهلاً بمدى خطورة ما أفعل، فهل فقدت الغشاء؟ - كو تارج أقراص لعلاج إرتفاع ضغط الدم Co Tareg Tablets - الزيروكسات أم البروزاك لتأخير القذف.. نظرة طبية - الإفرازات المهبلية عند البنات - قمت بعلاقة سطحية مع خطيبتي و هي عذراء من دون إيلاج و لا حتى القذف - ادعية لطلب المغفرة من الله - كيف تصنع كيكة - أعاني من البواسير... فهل أعالجها بالجراحة؟ - البقع البيضاء على اللثة - علاج القولون ببيرة الشعير - اطعمة تضاعف هرمون الانوثة - شجرة الافوكادو - زوجتي تعاني قلة النوم والأدوية غير مجدية، ما الحل؟ - السلام عليكم كنت اود ان اسال انا استخدم كريم بروكتو جليفنول للشرخ وبدءت اتحسن والحمد - أبسط الأكلات العربية - فالاسيكلوفير أقراص لعلاج الهربس التناسلي Valacyclovir Tablets - دوالي الخصية.. هل تؤثر على الحيوانات المنوية والإنجاب؟ - دواء نيميسوليد لعلاج الم الظهر,التهاب المفاصل,الم الأسنان - بحث عن شبكات التواصل الاجتماعي - ما هي فوائد عشبة مريم - كروس اوفر MG HS 2019 حصلت على تصميم X-Motion الاختبارية - تفسير الآية " يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدًا ومبشرًا ونذيرا " - قصص واقعية عن قيام الليل بسورة البقرة - برنامج تركيب كلام على الصور - هل الخصية الضامرة يمكن أن تنتج هرمون الذكورة بصورة طبيعية؟ - ما هو أفضل مرهم لعلاج البواسير الخارجية؟ - ديتروبان أقراص لعلاج المثانة و المسالك البولية Ditropan Tablets - أدولور حقن مسكن للآلام الشديده والمتوسطة Adolor Injection - حل لغز وش رجل مقسم على نور وظلام - انا أخذت دواء نيورازين 100 جم عشان فى حد قالى انه مضاد للقئ بس طلع - الكنز الأخضر في سلطنة عمان - أفرين مزيل لإحتقان الجيوب الأنفية ولعلاج التهاب الأنف والرشح Afrin - الرضاعة الصناعية .. دليلكِ الذهبي الشامل لكل شئ عنها - كل تحاليلي وفحوصاتي سليمة.. فلماذا تأخر الحمل؟ - الفوائد الصحية لجبن القشقوان - بحث عن الرسول صلى الله عليه وسلم - كب كيك برقائق الشوكولاتة - الطباخ الصغير - طريقة طهي القمرون - فلاموجين أقراص لعلاج التهاب المفاصل وارتخاء العضلات Flamogen Tablets - حلويات، نستله (NESTLE)، لوح بيبي روث (BABY RUTH): اكتشفوا القيمة الغذائية والسعرات الحرارية - كيفية حفظ الليمون - الدواء ساليباكس وزيروكسات... هل بينهما تعارض؟ - استخدامات عجينة البف باستري - كيف أتخلص من كثرة التبول؟ - أدعية عن الحسد ,,,اللهم ابطل عين - الحكة عند الجري ... ما تشخيصها وما علاجها؟ - بحث رياضيات عن المثلثات - حبوب دوابيتيك diabetic - السلام عليكم, أنا شاب عمري 30 سنة , الجهة اليمنى من جسمي أكبر حجما من - هل حبوب الياسمين وافروفيم تفيد في تكبير الثدي؟ - طريقة عمل مقلوبة من الشيف ليلى فتح الله - حبوب على حشفة القضيب مع حكة، ما سببها؟ - ارتفاع كريات الدم البيضاء إلى 14000 - هل العصبية والهياج من أعراض السحر أو المس؟ - فوائد فيتامين سي المذهلة للبشرة - حل لغز انشدك عن بكره شريفة طاهرة - التعامل مع الاطفال للوالدين الجدد! - خلاخل روعة - طريقة عمل خبز الصاج - دراسة كورية خطورة النوم لأقل من 6 ساعات - طريقة عمل ميني تشيز كيك - عبارات تشجيعية للتبرع بالدم - بيفولفيت أقراص لعلاج نقص حمض الفوليك أسيد Befolvit Tablets - طريقة عمل فطيرة البرتقال اليونانية الحلوة من الشيف طارق إبراهيم - 8 أشياء يحبها رجل الثور في المرأة - هل هذا الدواء يساعد في علاج نوبات الهلع؟ - ليدوميل وليبراكس... وفعاليتهما في علاج القولون العصبي - بالصور كيف يكون جبل كارتبة في الصيف - فلدين مسكن للالم وخافض للحرارة Feldene - عدم القدرة على التحكم بالنفس مع وجود القلق والتوتر الشديدين - رائحة الفم - تخلص من رائحة الفم الكريهة الصباحية - لا أعلم إذا كان ناسور أم بواسير وما الحل برأيك؟ - طريقة عمل المغلي من الشيف دعد أبو جابر, من الشيف ليلى فتح الله - ساعدوني في التخلص من الاكتئاب الحاد... - أنافرانيل أقراص لعلاج القلق والخوف والوسواس القهرى Anafranil Tablets - أكنى بيوتك محلول لعلاج حالات حب الشباب Acne Biotic Solution - هل خروج فقاعات هواء من فتحة الشرج ينقض الوضوء؟ - ازالة الرؤوس السوداء بالابرة - سكر كلفاج ما تأثيره؟ وهل ينصح به للتخفيف من الوزن ؟ - أسهل طريقة لعمل ستيك اللحم - هل دواء (effipred) فعال في علاج جحوظ العينين؟ - نقص الفسفور - نبذة عن رواية أرض النفاق - الملحق الثقافي بأمريكا يكشف ملابسات وفاة المبتعث فارس السلامة - ما هي العلوم الإدارية - دواء هرمون HMG لعلاج العقم عند النساء,قلة الحيوانات المنوية - بحث عن الفن - طريقة عمل الأوزي بالدجاج - معلومات عن أغرب المواد الكيميائية الخطيرة - لاحظت خروج افرازات مع البراز من فتحة الشرج عندي لونها برتقالي، ولا أعاني من آلام - قصة نجاح تطبيق هنقرستيشن - طرق علاج تضخم اللحمية خلف الأنف عند الأطفال - فوائد زيت لقمان " حيات تيل " للشعر - طريقة عمل الجهال موري البنغالي من الشيف - عروض الخطوط الجوية السعودية 2017 - أنافرانيل أقراص لعلاج الاكتئاب Anafranil Tablets - الفرق بين كريم اليكا واليكاسال - أعاني من قلق وعدم إدراك وتركيز - الأدوية المستخدمة في علاج ألم الركبة - طريقة عمل بلح البحر بالبقسماط و البارميجان من الشيف مي يعقوبي - هل الأدوية النفسية لها تأثير على القولون العصبي والمعدة؟ - اليرقان بعد استئصال المرارة - انتفاخ البطن وكيفية الوقاية منه - شرطة الرياض تحيل 170 مخالفاً للنيابة والترحيل - كيف تحافظ على لياقتك البدنية من دون الحاجة إلى تمارين رياضية - ابيجين قطرة لعلاج الالتهابات البكتيرية Apigen Eye Drops - وسواس النظر للعورات..كيف أتخلص منه؟ - اماريل أقراص لتخفيض نسبة السكر فى الدم Amaryl Tablets - أستروجليد جل مزلق لاطالة العملية الجنسية Astroglide Gel - أميبريد أقراص لعلاج الهلاوس السمعية والبصرية وأعراض الفصام Amipride Tablets - وجود زوائد لحمية في المنطقة الحساسة، ما تفسيرها؟ - هل ارتفاع هرمون الحمل قبل موعد الدورة يعني وجود حمل؟ - وجود حبة صغيرة بجانب فتحة الشرج.. التشخيص والعلاج - ابيفورتيل كبسولات مكمل غذائى لنقص المعادن والفيتامينات Apifortyl Capsules - فيديو: داعية مصري يثير الجدل بحديثه عن زواج النبي من مريم العذراء في الجنة! - أسباب ضيق التنفس والدوخة - تعرضت لاعتداء من قبل شاب ولم ينزل دم.. فهل مازلت عذراء؟ - هل ما أشعر به من أعراض تعد أعراض حمل، أم أنها أعراض مرضية؟ - أنواع الزيوت وتأثيرها على الشعر، وما يمكن استعماله منها - ما هو علاج عدم انتظام الدورة؟ - مدى أثر عملية استئصال المبيض لدى العزباء على غشاء البكارة - اكني ستوب كريم لعلاج حب الشباب Acne Stop Cream - تأخرت دورتي شهرين متتاليين مع أني أحس بألم قبل الدورة.. ما السبب؟ - حملت بدون جنين منذ ثمانية أشهر ولم يحدث حمل بعده، فما السبب؟ - تكيسات المبايض.. وأثرها على عملية أطفال الأنابيب - بعد استخدام مثبت الحمل ذهب المغص...فهل أنا حامل فعلاً؟ - انتينال شراب لعلاج الاسهال ومطهر معوي Antinal Syrup  - سولوبريد أورو أقراص لعلاج الامراض الروماتيزمية Solupred Oro Tablets - ألفينترن أقراص مضاد للإلتهابات والتورم Alphintern Tablets - دعاء من أجل فلسطين - ديكونجستيل تحاميل لعلاج التهابات البروستاتا Decongestyl Suppositories - سيبازول فورت أقراص لعلاج الأميبا المعوية Cipazole Forte Tablets - بالأسعار: أنواع حزام البطن بعد الولادة - أعراض ظهور الأسنان عند الأطفال - لم تنزل الدورة الشهرية منذ سنة فماذا أفعل؟ - شراب ديكستروكف Dextrokuf - علاج الارتيكاريا بالقران - الفنان التشكيلي سيف وانلي - ورم الغدة النخامية والحمل - ما سبب الألم أثناء وبعد الجماع؟ - العلاقة بين القلق والاكتئاب - اذاعة عن حمى الضنك - دورتي الشهرية تتأخر... فما السبب والعلاج؟ - بعض أسباب تساقط الشعر - ما هي فوائد الحرمل - السلام عليكم ، أنا أعاني من الامساك اثناء الحمل ، فهل هناك ضرر على الحامل إستخدام - سبب إصابة الأطفال بالالتهابات التناسلية - زوجي لم يدخل بي فهل أنا عذراء؟ - هل بقيت عذراء بعد أن سقطت من على الدراجة؟ - سلطت الماء بقوة على المهبل فهل أنا عذراء؟ - أدخلت طرف أصبعي في مهبلي، فهل مازلت عذراء؟ - طريقة عمل كبة القرع من الشيف ليلى فتح الله - دراسات صعوبات التعلم - معايدات عيد ميلاد - وصفات حلويات عربية - طريقة عمل بيتزا رقيقة وبيتزا سميكة من الشيف دعد أبو جابر - هل انقباضات المهبل تؤثر على غشاء البكارة؟ - طريقة عمل مسالا الحمص (تشانا مسالا) - استفسار حول (الفافرين) و(الأنفرانيل) - جامعة الحدود الشمالية تعلن نتائج الدفعة الأخيرة للقبول الجامعي - بقع بنية في الجسم - يصيبني طفح في الجلد... ما التشخيص الصحيح والعلاج لذلك؟ - مواصفات و اسعار كاميرا سامسونج Camera Samsung WB350F - كلمات أغنية يا عذبة الصوت للفنان محمد عبده مكتوبة - دواء بيمولين لعلاج الاكتئاب,قصور الانتباه وفرط الحركة - سبب خروج رائحة كريهة عند نزول المني - علاج امراض الكلاب - علامات الولادة قبل الطلق - الورم الحبيبي اللمفي المنقول جنسيا، تشخيص وعلاج - مواصفات تويوتا لاندكروزر جي اكس ار 1 - 2015 - جولة إلى الحديقة السحابية في مارينا باي ساندز بسنغافورة - فوائد قص الشعر التالف - تفسير حلم نقش الحناء - طريقة عمل يخنة القرنبيط من الشيف ليلى فتح الله -
اليوم: الاحد 29 مارس 2020 , الساعة: 8:39 م


اعلانات

محرك البحث


قضايا متعلقة بالرهاب وعلاجه السلوكي والدوائي وأثره الجنسي

آخر تحديث منذ 5 شهر و 22 يوم 7 مشاهدة

اعلانات
عزيزي زائر الموقع تم إعداد وإختيار هذا الموضوع قضايا متعلقة بالرهاب وعلاجه السلوكي والدوائي وأثره الجنسي فإن كان لديك ملاحظة او توجيه يمكنك مراسلتنا من خلال الخيارات الموجودة بالموضوع.. وكذلك يمكنك زيارة القسم الأدوية والمستحضرات وتصفح المواضيع المتنوعه... آخر تحديث للمعلومات بتاريخ اليوم 08/10/2019

في هذا الموضوع يتحدث الكاتب ( مؤنس لبيب ) عن (الأرجح أن هنالك بعض الأشخاص لديهم القابلية للمخاوف والرهاب، ولا ننس أن الرهاب أصلاً هو نوع من أنواع) وتم ارساله لنا في 07/10/2019 وتمت الموافقة على نشره في 08/10/2019 وآخر تحديث على هذه الصفحة في 08/10/2019

شاركنا رأيك بالموضوع

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


لدي بعض التساؤلات عن الرهاب الاجتماعي والدواء الذي يوصف لأجله.


1- لماذا يوصف الزروكسات لهذا المرض؟ علماً بأنه يسبب متاعب جنسية وخاصةً الضعف في الانتصاب، فماذا يفعل من كان مقبلاً على الزواج؟ علماً بأنه يقال: إنه لا يسبب هذا إلا عند 5% من الرجال، لكن تقريباً في كل الاستشارات نجد هذه الشكوى .

فما دام يوجد أدوية لا تسبب هذا الخلل فلماذا يوصف إذن هذا الدواء وخاصةً للشباب؟ ألأجل أنه أنفع لهذا المرض وأقوى في مفعوله أم لماذا؟

2- هل الرهاب سببه عدم الانتظام في إفراز السيروتينين أم الأدرينالين؟ وهل هذا هو السبب المباشر لهذه الأفكار والحالة التي تحدث للمريض، أم أن الأمر بالعكس، يعني أن أفكاراً وسلوكيات معينة جعلت هذه الإفرازات غير منتظمة؟

3 - لماذا دائماً ينصح الطبيب بالعلاج السلوكي مع الدواء وبالتعرض للمواقف التي كانت تسبب تلك الأعراض؟ علماً بأن المريض أثناء تعاطيه للدواء لفترةٍ معينة يتخلص من المخاوف كثيراً، ويصبح يتعامل بشكل طبيعي، أي: يسترجع ثقته في نفسه ويمكنه الحديث وغير ذلك من الأمور.

أليس هذا من العلاج السلوكي؟ وهل هو كفيلٌ أن يقضي على الأفكار التي كانت في عقل الإنسان بغير رجعة؟ أم أن هذا من مفعول الدواء والأفكار متعششة في العقل ويمكنها الرجوع في مرحلة ما بعد الدواء لا قدر الله؟

4- قرأت أنه في منطقة الرياض يوجد مركز لعلاج الرهاب من غير أدوية، وأن هناك من نجح في القضاء على المرض بعد التزامه لفترةٍ معينة لجلسات العلاج، ألا يعني هذا أن الأفكار المتعششة في عقل الإنسان هي التي تسبب الخلل في الإفرازات أم ماذا؟ وإذا كان هذا الأسلوب من العلاج ممكناً فلماذا لم تنتشر هذه المراكز بدلاً من الأدوية التي تسبب بعض المتاعب، علماً بأن المريض يبدأ أحياناً يفكر في مرحلة ما بعد الدواء ويتساءل: هل بالفعل يمكنه الشفاء التام بإذن الله والتخلص من الدواء نهائياً؟


5- أنا الآن منذ خمسة أشهر تقريباً آخذ الزيروكسات بمعدل حبة يومياً، وقد تحسنت حالتي ولله الحمد كثيراً جداً بغض النظر عن الأعراض الجانبية التي حدثت والله المستعان، وقد كتبت استشارة وقال لي الدكتور أن أستمر على هذه الجرعة فهي كافية لي بإذن الله، وفي أثناء مراجعتي لبعض الاستشارات قرأت أن جرعة الزيروكسات العلاجية يجب أن تصل إلى حبتين في اليوم، وسؤالي: هل حبة في اليوم جرعة علاجية لمن تحسن عليها أم يجب الزيادة؟ علماً بأنني حاولت أن أنقص نصف الحبة بسبب المتاعب الجنسية وأنا مقبل على زواج، فساءت الحالة قليلاً بعد أربعة أيام وأحسست بصداع وقلق وضيق، فرجعت إلى حبةٍ كاملة، فهل هذا يعني أن مدة الدواء ليست كافية (خمسة أشهر)، أم أن هذه الأعراض كانت سوف تختفي لو استمررت على نصف حبة حتى أتوقف تماماً تدريجياً؟
(علماً أن الطبيب في أول الأمر قال لي: إن حالتك ليست بالصعبة، ولن تحتاج إلى الدواء إلا لمدة (4) أو خمسة أشهر، فما قولكم؟

6- كيف يعرف المريض أنه بإمكانه البدء في التوقف التدريجي (كما يوصف له) عن الدواء؟ وهل من الطبيعي أن يشعر بالآثار الانسحابية هذه؟ أم أن مجرد الشعور بها يعني أن المرض ما زال متمكناً منه وعليه أن يأخذ الدواء لفترة أطول؟

7- قرأت في بعض المنتديات النفسية الفرنسية أن هذا الضعف الجنسي ممكن أن يكون لشهور، وممكن لسنوات، وفي بعض الأحيان يكون لا رجوع فيه وهذا شيء أقلقني، وأرجو أن يجاب عن هذا السؤال إن أمكن على عنوان بريدي، وإلا فليحذف لكي لا ينزعج بعض من انتابه هذا الأمر ويوقف العلاج أو تقل ثقته في العلاج.


سؤالي الأخير: هل البرمجة اللغوية وتقنياتها التي أصبحت معروفة ومفهومة يمكن أن تكون فعلاً حلاً لهذا المرض؟ مثل أسلوب التوكيد والتخيل والاسترخاء، فهل هناك فعلاً -كما ينقل كثيراً- أن بعض الناس تخلصوا من هذا المرض في فترةٍ وجيزة ومن غير أدوية إلا استمرارهم على هذه التقنيات؟

معذرةً على الإطالة، وجزاكم الله خيراً، وجعل صبركم علينا في موازين حسناتكم، وطمأنكم الله يوم الفزع الأكبر، وكان الله في حوائجكم كما سخركم لقضاء حوائجنا.


 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ س.
ن حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
وبعد:

جزاك الله خيراً على هذه الاستفسارات، وسوف نجيب عليها إن شاء الله بقدر ما نعرف.


بالنسبة للسؤال الأول: لماذا يوصف الزيروكسات لهذه المرض، علماً بأنه يسبب متاعب جنسية خاصةً الضعف الجنسي؟

الزيروكسات حين تمت مقارنته بالأدوية الأخرى التي تُفيد في علاج القلق -خاصةً قلق الرهاب الاجتماعي- وُجد أنه هو الأفضل، وذلك يقوم على إحصاءات وأرقام بحثية.


إذن: هذا الدواء علمياً -وبعد تطبيق كل المعايير العلمية المطلوبة في البحوث المحترمة- اتضح أنه هو الأفضل لعلاج الرهاب الاجتماعي، وهذا الدواء يعمل على عدة مسارات بايولوجية، نعم هو في الأساس يعمل على السيروتنين، ولكن السيروتنين نفسه له مشتقات كثيرة فيها ما يختص بالاكتئاب، وفيها ما يختص بالقلق، وفيها ما يختص بالوساوس والهرع، وهكذا، وُجد أن الزيروكسات أكثر تخصصية في أن يتصيد الموصلات العصبية التي يعتقد العلماء أنها هي المختصة أو أن اضطرابها يؤدي إلى الخوف أو الرهاب الاجتماعي.


بالنسبة للمتاعب الجنسية لا يوجد دواء –حقيقةً- ليست له آثار جانبية، ولكن نعرف أن الأمر حين حين يكون الجنس يكون الناس أكثر حساسية ويشغلهم بصورةٍ أكثر.


مرةً أخرى: الأبحاث تقول إن الزيروكسات ربما يؤثر سلباً على الأداء الجنسي لعددٍ قليل من الرجال، وأكثر أثر سلبي هو أنه قد يؤخر القذف لدى بعض الرجال، وهذه الخاصية الآن استغلت كعلاج لحالات القذف السريع المرتبطة بالقلق، ولكن تأتي المشكلة الحقيقية في أن الكثير من المرضى يتطورون ويكبر لديهم الجانب النفسي وليس التأثير العضوي للدواء، فالتأثير العضوي بسيط جداً، ولكن المريض مجرد أن يسمع بهذه المشكلة يبدأ لديه التكيف النفسي السلبي حيال أدائه الجنسي، ويعرف في الجنس أن الخوف من الفشل هو الذي يؤدي إلى الفشل، وأن المريض يفرض على نفسه رقابة صارمة، وهذه الرقابة الصارمة في الأداء الجنسي تؤدي إلى السلبية.


ولذا يرى بعض الأطباء ألا يُخطر المريض في الأصل عن هذه الآثار لأنها سوف تشغله وتعود عليه بعوائد نفسية سلبية، أنا لست من أنصار ذلك؛ لأن من حق المريض أن يعرف إذا أراد أن يعرف.


إذن: هذا هو الأمر فيما يتعلق بالآثار السلبية الجنسية، ولا نرى أنه يسبب خللاً حقيقياً، أنا أعرف من تحسن أدائه الجنسي وذلك بعد تناول الزيروكسات، لا أقول: إن ذلك للأثر المباشر للزيروكسات، ولكن نتيجةً لاختفاء القلق والتوتر والمخاوف أدى ذلك إلى تحسين الأداء الجنسي للمريض.


أتفق معك أنه توجد أدوية أخرى مثل الماكلوبمايد والفافرين، والتفرانيل (الدواء القديم) كلها تفيد في القلق والرهاب الاجتماعي، ولكن أكثر الأدوية التي درست وعرفت واتضح أن فعاليتها هي القصوى تقريباً هو الزيروكسات، ويا أخي! لابد أيضاً من الإشارة أن شركات الأدوية كثيراً ما تتحارب وتروج لمنتجاتها بصورٍ مختلفة، فأول ما يأتي ويقول لك أحد مندوبي الشركات المنافسة لهذا الدواء يتكلم عن الآثار الجنسية السلبية، هذا واحد من الأمور التي رأيت من المفترض أن أطلعك عليها.


بالنسبة للسؤال الثاني: هل الرهاب سببه عدم انتظام في السيروتنين أو الأدرانلين؟

أخي! دائماً للرهاب وغير الرهاب من الحالات النفسية هنالك أسباب مسببة وهنالك أسباب مهيئة، وهنالك أسباب للاستمرارية، نحن نرى أن الإطار الأمثل بالنسبة لمسببات هذه الحالات هو أنه توجد عوامل بايولوجية وتوجد عوامل نفسية وتوجد عوامل اجتماعية، وهذه العوامل تتفاعل مع بعضها.


الأرجح أن هنالك بعض الأشخاص لديهم القابلية للمخاوف والرهاب، ولا ننس أن الرهاب أصلاً هو نوع من أنواع القلق، هؤلاء الأشخاص لديهم قابلية واستعداد جيني أو فطري أو ناتج من المركب الفزيولوجي لشخصياتهم، هذا الاستعداد ينشط أو يؤدي إلى عدم الانتظام البايولوجي في مادة السيروتنين أو خلافها، وتأتي بعد ذلك العوامل الاجتماعية، ربما يكون الشخص قد تعرض لمظهر من مظاهر الخوف، إذن هذه التجمعات الثلاثة -وهي الجانب البايولوجي والنفسي والاجتماعي- تتفاعل مع بعضها وتؤدي إلى ظهور الحالة.


هذا هو الإطار المقبول والإطار الذي نعتبره أكثر علمية.


السؤال الثالث: لماذا دائماً ينصح الطبيب بالعلاج السلوكي مع الدواء والتعرض للمواقف التي كانت تسبب تلك الأعراض، علماً بأن المريض أثناء تعاطيه للدواء لفترة معينة يتخلص من المخاوف؟

أخي الفاضل! الطب النفسي أيضاً يقوم على مدارس، فهنالك المدرسة البايولوجية وهنالك المدرسة السلوكية وهنالك المدرسة التحليلية، هذه هي مدراس العلاج الثلاث.


بالطبع قبل خمسين عاماً كانت المدرسة التحليلية هي المدرسة السائدة، وكانت تبحث في الطفولة والمكونات الجنسية وغير ذلك، ثم بعد ذلك أتت المدرسة السلوكية، وهي التي قامت أيضاً على أسس علمية قوية، وفي رأيي كانت مرتكزاتها قوية وثابتة جداً؛ لأنها اعتمدت على البحث وعلى التجربة، ثم بعد ذلك في السنين المتأخرة ظهر الجانب البايلوجي في تسبب هذه الأمراض، وأصبح لهذه المدرسة أيضاً كيانها ووجودها.


أخي! الذي أود أن أؤكده لك أن الأدوية أو الجانب البايلوجي تفيد الناس كثيراً، ولكن الانتكاسات المرضية كثيرة جداً بعد أن يتوقف الإنسان عن الدواء، ولكن الذي يقوم بالأخذ بالعلاج السلوكي يعتبر علاجاً مدعماً وفاعلاً وقوياً، ويمنع الانتكاسات.


حين نتكلم عن السلوك نتكلم عن نمط حياة، والإنسان حين يعدل من نمط حياته المنطق يقول: إنه يستطيع أن يتواءم ويتكيف مع وضعه الجديد.


إذن أخي! للمدرسة البايلوجية وجودها، وكذلك للمدرسة السلوكية وجودها، وأنا أعرف الكثير من الأطباء ما زالوا في بريطانيا وغيرها يُعالجون فقط عن طريق العلاج السلوكي، وهذا قد يروق للكثير من المرضى؛ لأن الكثير من المرضى لا يحب أن يتعاطى الأدوية، واتضح الآن أن العلاج السلوكي نفسه يؤدي إلى متغيرات في الدماغ، هذا من الأشياء الحديثة جداً، فقد اتضح أن هنالك مناطق معينة في الدماغ تتغير بالعلاج السلوكي عن طريق ما يعرف بالطنين المغناطيسي الوظائفي بعد أن يتعرض المريض للعلاج السلوكي الصحيح وبعد أن تتحسن حالته.


إذن حتى العلاج السلوكي يؤدي إلى التغيير البايولوجي وهذه حكمة عظيمة وملاحظة جديدة.


إذن أخي! يجب على الإنسان أن يأخذ بوصفة العلاج كاملة بجانبه الدوائي وجانبه السلوكي وجانبه الشخصي.


بالنسبة للسؤال الآخر وما قرأته أنه توجد مراكز لعلاج الرهاب بدون أدوية في منطقة الرياض، هذا موجود في أماكن كثيرة جداً في العالم، هنالك كما ذكرت لك من يرى فعالية المدرسة السلوكية، ولكن أود أن أؤكد لك أن العلاج السلوكي المنفرد هو علاج مكلف جداً، مكلف بالنسبة للمعالج وبالنسبة للمريض، مكلف بالنسبة للمريض من الناحية المادية؛ لأن الكثير من الأطباء أو المعالجين النفسيين السلوكيين بالطبع يطلبون الأجر المناسب للوقت الذي يقضونه مع المريض.


أنا شخصياً أرى لا بأس أن يتعالج الإنسان سلوكياً، وكما ذكرت لك حتى العلاج السلوكي يؤدي إلى متغيرات بايولوجية في المراكز والموصلات العصبية، ولكن في ذات الوقت يعتبر الدواء أيضاً مهماً ومطمئناً؛ لأن الدواء يعطي الإنسان الراحة ويزيل منه القلق، ونعرف أن الرهاب في الأصل هو قلق، وحين يزيل القلق هذا ربما يعطي الإنسان الدافعية الأفضل للعلاج السلوكي.


وبالنسبة لما يخص الجرعة المناسبة فمعظم الأبحاث تدل أن الرهاب الاجتماعي قد يحتاج فيه الإنسان إلى (40 إلى 60 مليجراماً في اليوم، أي: حبتين إلى ثلاث في اليوم، هذا أيضاً ينطبق على الوساوس القهرية، في حين أن القلق البسيط قد يحتاج إلى نصف حبة إلى حبةٍ في اليوم، أما الاكتئاب فهو يحتاج إلى حبة إلى حبتين في اليوم.


هذا هو المجرب إكلنيكياً وعلمياً وبحثياً، ولكن هنالك الكثير من الحالات التي تستجيب لجرعاتٍ أقل، وحقيقةً إذا استجاب الإنسان لجرعة أقل فهذا فيه خير كثير، ولا يحتاج مطلقاً لزيادة الجرعة أبداً .

بل على العكس تماماً أنا دائماً أنا دائماً أنتظر في كثير من الحالات حتى أرى مدى التحسن الذي سوف يتحصل عليه المريض مع الجرعة الصغيرة، وإذا لم يتحسن بعد ذلك نفكر في زيادة الجرعة.


إذن أخي! هذه فوارق شخصية ولا شك في ذلك.


بالنسبة لآثار الانسحاب للزيروكسات، ففي الحقيقة من أسوأ الأشياء التي قد يسببها الزيروكسات هي الآثار الانسحابية، خاصةً إذا أوقفه الإنسان بسرعة أو كانت الجرعة كبيرة، وبدأ بعد ذلك في خفضها بسرعة، وهذه الأعراض هي تتمثل في الصداع والألم والضيق وشعورٍ بالدوخة لدى بعض الناس، وكذلك التعرق، وهذه الأعراض دائماً تختفي بعد أربعة إلى خمسة أيام من إيقاف الدواء، وعليه نقول: إن المريض سوف يشعر بأن وضعه أصبح طبيعياً بعد مضي أسبوع، ولكن معظم المرضى يُصابون بقلقٍ شديد في هذه الفترة، ليس لأن القلق هو في الأصل شديد، ولكن لانشغالهم وتفكيرهم، وأن هذه ربما تكون انتكاسة.


إذن أخي! لو كنت صبرت على الأعراض الجانبية كانت سوف تختفي إن شاء الله تعالى.


مدة العلاج هي أيضاً مدة فيها الكثير من الخلاف، المدرسة القديمة تقول: إن ستة أشهر تعتبر كافية، ولكن الآن الأبحاث الحديثة تأخذ كل مريض ووضعه، هنالك بعض المرضى الذين لديهم صعوبات، ومشاكل وضغوطات، وهؤلاء بالطبع يحتاجون لفترة أطول في العلاج، ومعظم الأطباء الآن والأبحاث تشير أن المريض من الأفضل أن يستمر لمدة ستة أشهر بعد أن يشعر بالتحسن الكامل، أي: بداية هذه الستة الأشهر لا تكون هي بداية العلاج إنما هي بداية التحسن الكامل، بعد ذلك يبدأ الإنسان في تخفيض الدواء.


ما قاله لك الطبيب أن حالتك تحتاج إلى أربعة أو خمسة أشهر، بالطبع هذه وجهة نظره، ونحن أيضاً نقول لبعض الناس: إن حالتك قد تحتاج من ثلاثة إلى ستة أشهر، والكثير من المرضى حين تقول لهم: إن العلاج قد يتطلب سنة أو أكثر من ذلك ينزعجون جداً، وأرى أنه إن كان هذا هو تقدير الطبيب فأرجو ألا تنزعج لذلك، ونصيحتي لك يا أخي أن تدعم وضعك بالعلاج السلوكي، فهذا إن شاء الله فيه خير وفائدة كبيرة جداً لك.


بالنسبة للسؤال الخامس، وهو: كيف يعرف المريض أنه بإمكانه البدء في التوقف التدريجي؟

كما ذكرت لك الدراسات تشير أن المريض حين يكون في وضع نفسي وصحي ممتاز لمدة ستة أشهر وهو على العلاج، بعد ذلك يمكن أن يفكر في التوقف التدريجي للدواء، وقد يشعر الإنسان بآثار انسحابية بسيطة وربما لا يشعر بها، هذا أيضاً يتفاوت من إنسان لإنسان.


عموماً: الذي ننصح به هو التدرج البسيط، التدرج البطيء، هذا إن شاء الله يقلل تماماً من فرص الآثار الانسحابية، وهنالك بعض الناس نبدؤهم على علاج مخالف حين نبدأ في تخفيف الدواء الأساسي
مثل الزيروكسات، فمثلاً: بعض الناس أنا أعطيهم البروزاك، والبروزاك يُعرف عنه أنه لا يسبب آثاراً انسحابية؛ لأنه يتمتع بإفرازات ثانوية مركزة جداً، ولكن يعاب عليه أنه لا يعالج الرهاب الاجتماعي ولكنه ربما يخفف القلق، عموماً هنالك بعض الناس أعطيهم البروزاك لمدة أسبوعين أو ثلاثة حين أبدأ في التدرج في خفض الزيروكسات، هذه أيضاً واحدة من الطرق التي أنا أستعملها ووجدتها مفيدة مع بعض الناس.


بالنسبة للسؤال السادس، وهو الأثر الجنسي أو الضعف الجنسي الناتج عن هذه الأدوية، أنه ربما يكون ذلك لشهور أو سنوات.


هذا الكلام لا نستطيع أن نقول: إنه صحيح علمياً، فالأثر الجنسي من المفترض بايلوجياً أن يختفي بعد أسبوع من توقف الإنسان من الدواء، ولكن هنالك بعض الناس يحصل لهم امتداد نفسي، أي أن التوقع في الفشل، وأن الإنسان يخاف من الفشل الجنسي، ويبدأ في رقابته لنفسه وأدائه الجنسي بصورةٍ لصيقة وشديدة، هذا بالطبع سوف يؤدي إلى استمرارية الفشل، وهنا يكون الفشل الجنسي أو الضعف الجنسي نفسي المنشأ وليس بايلوجي المنشأ وهذا هو الفرق.


بالنسبة للسؤال الأخير، وهي البرمجة اللغوية والبرامج المشابهة: حقيقة البرمجة اللغوية ليست قائمة على ثوابت علمية قوية، وهنالك جانب بحثي علمي أيد هذه البرامج، ولذا نجد أن المتخصصين وغير المتخصصين يمارسون هذه العلاجات.


هي في الحقيقة نوع من تغيير السلوك، وأنا أعتقد أنه لا بأس للإنسان أن يجربها، وإذا وجد فيها منفعة فلا بأس في ذلك، ولكن لا نستطيع أن نقول: إنها هي العلاج الوحيد أو العلاج الناجع للرهاب الاجتماعي أو الأعراض المشابهة والحالات المشابهة.


أخيراً: أشكرك جداً وبارك الله فيك، ونسأل الله تعالى لك التوفيق والسداد.



 
  • اسم الكاتب: مؤنس لبيب
 
التعليقات

لم يعلق احد حتى الآن .. كن اول من يعلق بالضغط هنا

أقسام الموقع المتنوعة الأدوية والمستحضرات و أوجدت لخدمة الزائر ليسهل عليه تصفح الموقع بسلاسة وأخذ المعلومات تصفح هذا الموضوع قضايا متعلقة بالرهاب وعلاجه السلوكي والدوائي وأثره الجنسي ويمكنك مراسلتنا في حال الملاحظات او التعديل او الإضافة او طلب حذف الموضوع ...آخر تعديل اليوم 08/10/2019
اعلانات
الأكثر قراءة
شاهد الجديد لهذه المواقع
    اعلانات