أمراض النساء والولادة

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية لسيدة تتعاطى دواء لمعالجة قصور الغدة الدرقية

السؤال :
السلام عليكم

أنا امرأة متزوجة منذ سنة وثلاثة أشهر، ولم أرزق بالحمل والحمد لله، واكتشفت قبل ثمانية أشهر أنني أعاني من قصور في الغدة الدرقية، وفعلاً ذهبت إلى الطبيب وأعطاني (ثيروكسين 50)، وإلى الآن ولمده سبعة أشهر وأنا منتظمة على الدواء وأعمل تحليل كل شهر لكل الهرمونات الدرقية والجنسية، وتكون ضمن الطبيعي، ولكن – للأسف – لم تنتظم الدورة، مع العلم أنها غير منتظمة منذ بلوغي.

أرجو منكم توضيح سبب هذا، ولكم جزيل الشكر.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم العبد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن أكثر من (50%) من السيدات يُصبن بمشكلة عدم انتظام الدورة، وله أسباب عديدة تختلف حسب العمر، ومن أسباب عدم انتظام الدورة:

1- عدم التبويض نتيجة نقص هرمون البروجسترون.

2- تكيس المبيايض.

3- تضخم الغدة فوق الكلوية نتيجة نقص إنزيم معين.

4- اضطراب الغدة الدرقية.

5- تضخم في الغدة النخامية.

6- وجود التهابات داخل الرحم.

7- عامل نفسي.

فلذلك يجب التأكد من عدم وجود أحد هذه الأسباب فقد لا يكون كسل الغدة الدرقية السبب الوحيد في عدم انتظام الدورة.

وإذا كانت التحاليل للهرمونات سليمة، فيمكن تنظيم الدورة الشهرية باستعمال الهرمونات ( أقراص ) يقوم الطبيب بوصفها لمدة ثلاثة أشهر مع تخفيض الوزن إذا كانت هناك سمنة لديك، وتحسين العامل النفسي لديك.

نسأل الله أن يمن عليك بالذرية الصالحة الطيبة وأن يرضيك بقضائه وقدره.

وبالله التوفيق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى