الأمراض الذهانية

كثيرة السرحان وعلاجه

السؤال :
زوجتي كثيرة السرحان على مدار اليوم ولفترات طويلة، أكلمها فلا تسمعني إلا بعد فترة! مع العلم أن هذا السرحان ملازم لها منذ فترة دراستها في الثانوية كما أخبرتني.
وشكراً!

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ تامر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

السرحان أو عدم التركيز يكون في بعض الحالات لأسبابٍ عضوية، وهذا بالتأكيد إن شاء الله لا ينطبق على زوجتك، والسبب الثاني للسرحان هو الأسباب النفسية، ومن أهمها: القلق، الاكتئاب، المخاوف، أو ضعف المقدرات المعرفية (قلة في الذكاء) .

من الشيء الذي أريد أن أذكره لك أن زوجتك غالباً ما تعاني من نوع من القلق، وعليه إذا تمت معالجة هذا القلق ربما يساعدها ذلك كثيراً .

كما أنها محتاجة في المقام الأول لأن تعبر عن ذاتها، وتُفصح عن كل ما بداخلها؛ لأن الكثير من الناس الحساسين حيال بعض المواضيع يميلون إلى الكتمان، مما يسبب لهم نوعاً من التراكمات والاحتقان النفسي، والذي بدوره يؤدي إلى سوء التركيز .

من الأشياء التي تساعد كثيراً هي ممارسة تمارين الاسترخاء، خاصةً استرخاء العضلات، وتمارين التنفس المتدرج (توجد عدة أشرطة في المكتبات توضح كيفية القيام بتمارين الاسترخاء) .

الشيء الثاني الذي وُجد أنه مفيد هو ممارسة الرياضة .

ثالثاً: تناول القهوة بكمياتٍ معقولة.

رابعاً: قراءة المواضيع القصيرة أكثر من مرةً، ثم محاولة استذكارها بدون أن تشغل نفسها بالأمور الأخرى.

خامساً: أود أن أصف لها علاجاً بسيطاً مضاداً للقلق، ويعرف هذا الدواء باسم موتيفال MOTIVAL، أرجو أن تتناوله بواقع حبة واحدة يومياً لمدة أسبوعين، ثم ترفع إلى حبة صباح ومساء لمدة شهرين، ثم حبة واحدة يومياً لمدة شهرٍ آخر.

هناك شيءٌ هام أود أن ألفت النظر إليه، وهو أنه قد وُجد أن قراءة القرآن الكريم بتمعن واستبصار تساعد على تقوية الذاكرة، وبين أيادينا الآن بعض البحوث التي تدل على أن حفظة القرآن هم أقل الناس فيما يختص بضعف الذاكرة وحدوث الخرف أو العته.

وبالله التوفيق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى