أمراض الجلدية

لدي قشور بيضاء على الخصيتين ولم ينفع معها العلاج

السؤال :
السلام عليكم.

أنا شاب مضى من عمري الآن 31 سنة، منذ أن كان عمري 16 سنة تقريبا أصابتني حكة في منطقة الخصيتين، ولم أستطع السيطرة على هذه الحكة، وخاصة بالليل، حيث لا أتحكم بنفسي، وأضطر إلى حك المنطقة، استخدمت دواء بيتافال كريم، مما جعلني أشعر براحة كبيرة وخاصة بالليل، ولكن أصبحت تظهر قشور بيضاء على أحد جانبي الخصية مكان الحكة، مع حزوز على نفس الجانب، استمررت على نفس الدواء، وجربت أن أتوقف عنه، ولكني لم أستطع، حيث أصبحت الحكة تصيبني باستمرار، مما يجعلني أهرش مكانها بشكل كبير، مسببا نزول الدم أحيانا، فأضطر للعودة إلى الدواء السابق، وما زلت إلى الآن أستخدم الدواء بمعدل مرتين أسبوعيا على الأكثر، وأحيانا مرة واحدة فقط.

منذ 4 سنوات تقريبا ظهر عندي على الرأس خلف الأذن وعلى منطقة الذقن قشور بيضاء معها حكة، راجعت بسببها الطبيب فأعطاني كريم دبروسالك وشامبو مكون من القطران، وشخص الحالة على أنها أكزيما دهنية، وعندما أقوم باستخدام الدواء تختفي هذه المناطق البيضاء تماما، وعندما أنقطع عنه تعود إلى حالتها، بل إنني لاحظت خلال الفترة الماضية أن حجم المنطقة خلف الأذن ازداد إلى الضعف.

وزني 108 كيلو، وعندي زيادة بمعدل الدهون، حيث أن نسبتها عندي 37% تقريبا، أرجو مساعدتي في مشكلتي، وجزاكم الله خيرا.
 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

ما تشتكي منه ما يسمى الأكزيما الذهنية، وهذا الالتهاب الدهني أحيانا قد يصاحبه قشور دهنية خفيفة في منطقة الرأس والحاجبين وخلف الأذنين، وقد تمتد أحيانا إلى مقدمة الصدر والعانة والخصيتين (هذه المناطق التي تكثر فيها الغدد الدهنية) وقشرة الرأس والعانة والخصيتين (Dandruff) هي ظاهرة شائعة، تتمثل بظهور خلايا الجلد الجافة أو قشور الدهون في تلك المناطق، والتي تظهر على شكل قشور بيضاء، عند الأشخاص من ذوي البشرة الدهنية، وهي شائعة أكثر وسط الرجال، وتوجد لهذه الظاهرة خلفية وراثية أحيانا، وتزداد هذه الظاهرة سوءا في الشتاء وفي حالات الضغط النفسي، وهناك أشخاص يعانون من قشرة الرأس بشكل دائم، كما أن هنالك من يعانون منها موسميا.

أسباب قشرة الرأس والأكزيما الدهنية ليست معروفة على الوجه الأكمل، ولكن يمكن أن تظهر نتيجة زيادة إفراز الدهون، أو عند أولئك الذين يتناولون الأكلات الحريقة، ومتعاطي الكحوليات، وأيضا تظهر لدى بعض أصحاب الأمراض العصبية، نتيجة لتهيج الغدد الدهنية، وبالتالي زيادة إفراز الدهون.

نظرا لأن ظهور قشرة الرأس والأكزيما الدهنية قد يكون ناتجا عن عوامل مختلفة، فإن الأمر يحتاج في كثير من الأحيان إلى تشخيص صحيح من أجل القدرة على تحديد العلاج المناسب، ويتلخص العلاج بالابتعاد عن المسبب، مثل التقليل من الأكلات التي تحتوي بهارات كثيرة، وإنقاص الوزن إذا أمكن ذلك.

أوضحت أنك استخدمت كثيرا من منتجات علاج الأكزيما الدهنية، ولكن الفائدة محدودة، وهناك أنواع حديثة من العلاجات المضادة للقشرة، مثل 🙁 Revitalizing shampoo( أو Anti-Dundruff shampoo) من منتجات ريكسول، وعند استعمال الشامبو يجب تدليك الشعر بشكل جيد أثناء الاستحمام، والانتظار 3 -4 دقائق، ومن ثم شطفه بالماء، واستخدام كريم كيوتيفيت لعلاج أكزيما المناطق الأخرى، مثل الصدر وخلف الأذنين والخصيتين، مرتين يوميا، إذا كانت هذه المناطق متأثرة، والاستعانة بمضادات الهيستامين عند زيادة الحكة، والاستمرار في العلاج إلى أن يتم الشفاء بعون الله.

والله الموفق.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى