أمراض الباطنية والصدر

أعاني من احمرار أعلى فتحة الشرج فهل هي النواسير؟

السؤال :
في الآونة الأخيرة بدأت ألعب رفع الأثقال، وفجأة وبعد يومين ظهر احمرار أعلى فتحة الشرج أسفل الظهر ما بين الردفين، وجزء من الجلد دائري مرن، علماً بأنه قد حصل لي إخراج قبل فترة بجانب فتحة الشرج، ولكنه يذهب تلقائياً، وتوقف إلى الآن، ومنذ فترة طويلة لا يوجد أي قيح أو صديد أو أي ألم، سوى أنني حينما أغسلها بالماء أحس بالتهاب، أفيدوني هل هي النواسير؟ وإذا كانت النواسير الشرجية، هل يشترط أن تكون بجانب فتحة الشرج؟ أنا في حالة نفسية منهارة، ولا أدري ما إذا كان يجب أن أعمل عملية جراحية!؟
 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فما تشكو منه هو كيس الشعر أو الناسور العصعصي، وهو يظهر فى خط المنتصف تماماً فى المنطقة العجزية بين ناحيتى العجز (الإلتين) على شكل ثقب صغير أو عدة ثقوب، وقد يكون منخفضاً صغيراً فقط، وقد تظهر منه بعض الشعيرات تخرج منه، وقد يظهر المرض فى صورة خراج متكرر أو ناسور يخرج منه الصديد على فترات، وهو يصيب الذكور أكثر من النساء، ويصيب حوالى 2% من المجتمع، ويظهر مع البلوغ والشباب، وهو نادرٌ جداً بعد سن الأربعين، وقد يكون السبب عاملاً متعلقاً بطبيعة الجلد، ولسبب ما يدخل الشعر تحت الجلد فى هذه النواسير ويكون هناك رد فعل للجسم لأنه جسم غريب ينتج عنه الصديد، والتغير فى الخلايا.

هذا المرض أكثر شيوعا مع الجلوس فترات طويلة، وركوب السيارات، وكذلك المرضى الذين يعرقون من الظهر بغزارة.

وفي مثل هذه الحالة يفضل إزالة الشعر من أسفل الظهر، ومسح المنطقة بالماء وتنشيفها بشكل خفيف، وتجنب التعرق، وتجنب الجلوس الطويل.

نسأل الله لك الشفاء والعافية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى