أمراض الجلدية

ظهور حبوب جلدية على فخذيّ… هل هي مؤشر لبداية مرض ما؟

السؤال :
بسم الله الرحمن الرحيم.

أعاني من حبوب ظهرت مؤخراً قبل حوالي شهر على الجهة الأمامية لأفخاذي فوق الركبة, غالباً لون الحبوب بين الأحمر إلى لون الجلد, صغيرة الحجم، وغير مؤلمة، ولا تثير أي حكة، وكأنها غير موجودة, أخشى فقط أن تكون مؤشراً لمرض ما أو أن تترك على المدى الطويل آثاراً.

مع العلم أني لا ألبس الألبسة الضيقة، ولا أحلق تلك المنطقة، وأحافظ على نظافتي، ولم أغير من نمط حياتي, هذا من جهة، ومن جهة أخرى على ظهر يدي على مفاصل الأصابع خاصة البنصر توجد طبقة جلد سميكة لونها أسود، لا أعلم سببها، رغم أني لا أعمل بالأعمال المكتبية التي لا تتطلب إحتكاك تلك المنطقة بأي شيء.

وشكراً لكم.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وحيد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

أولاً: بالنسبة للحبوب على الفخذين: فالبيانات الواردة في السؤال غير كافية للوصول إلى تشخيص، وبالتالي فالاحتمالات عديدة، فقد تكون التهاب جذور الأشعار ( ^270864^ ) والذي يحتاج استعمال المضادات الحيوية الموضعية أو يكون النخالية الحمراء الجرابية ( ^241563^ ) أو النخالية المزمنة أو صدفية جرابية، وقد قارنا بينهما في الاستشارة رقم ( ^2107622^ ) وهي مقارنة الصدفية بالنخالية المزمنة, أو تكون التهاب الأجربة الشعرية المزمن والناكس (^ 2101503^ ) (disseminated and recurrent infundibulofolliculitis) وقد ذكرنا في الاستشارة رقم ( ^270405^ ) التشخيص التفريقي لها، أو تكون التهاب جلد تخريشي وسببه موضعي، ولكنك في السؤال لم تذكر أي سبب جديد موضعي.

ومن باب التوسع فقد أجبنا في الاستشارة رقم ( ^2105582^ )على سؤال فيه مناقشة الحبوب في جميع أنحاء الجسم مع احتمالاته.

وبعد الاطلاع على هذه الاحتمالات فقد يكون أحدها موافقاً ومطابقاً، وقد لا يكون أي منها مطابقاً، وعندها ننصح بمراجعة طبيب أخصائي أمراض جلدية، وذلك للفحص والمعاينة، وإجراء ما يلزم من الإجراءات التشخيصية، كالتحاليل والخزعة الجلدية، لو رأى أن ذلك مطلوب، وبعد الوصول إلى التشخيص الموثق يمكن الدخول في تفاصيل العلاج ومستقبل المرض.

ثانياً: طبقة الجلد السميكة عند البنصر: فالاحتمال الأول أن يكون هناك احتكاك ولكنكم نفيتم ذلك، أو يكون بسبب الصدفية التي تظاهرت بشكلين مختلفين في موضعين من الجلد، ويمكن مبدئياً استعمال الكريمات المذيبة للجلد السميك مثل الساليسيليك أسيد 10-20% ، أو اليوريا 20% ، ولكن نظرة الطبيب الفاحص والمعاين أولى في الوصول إلى التشخيص من التخيل والتوقع.

والله الموفق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى