أمراض الجلدية

التسلخات في الحشفة

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,,,

جزاكم الله خيرا على هذه الخدمة المباركة, أسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناتكم.

مستشاري الفاضل: أنا شخص أعزب, وأشكو من تسلخات بالقضيب -الحشفة تحديداً- وذلك من سنة تقريبا, والسبب يعود لاستخدامي (لبخاخ نير) -مزيل الشعر-.

الأعراض: أصبح جلدي متحسسا جدا, وزاد لون الاحمرار -علماً بأن لونه الطبيعي محمر- وخصوصا أطراف الحشفة أصبح لونها أقرب للون البنفسجي, بالإضافة إلى ملاحظتي لوجود تشققات بتلك الأطراف.

لقد قمت بمراجعة عدة أطباء في هذا ال, وحصيلتي منهم أنهم صرفوا لي الأدوية التالية:

– مرهم أليكاسال 30 غرام.
– كريم مومينتا 30 غرام.
– فيوسيدرم (علبة حمراء).
– ريففري Revivre
– كريم مبرد SVR
– مرهم أفوميب Avomeb ointment (يخلط مع كريم لا أذكر أي واحد منهم).

النتيجة: بعد استخدامي لوصفاتهم حصل تحسن طفيف.

عندما سألت طبيب الجلدية عن سبب تقلب الألوان أفادني بأن الاحمرار بسبب الالتهاب, واللون البنفسجي بسبب التسلخ, ومع العلاج سوف تختفي, ولكنها لم تختفِ, أما بالنسبة للتشققات فأفادني بأنه طبيعي, ولكني لا أعتقد ذلك لعدم وجوده في السابق، فكيف يكون طبيعيا؟!

ومازال التحسس بأطراف الحشفة يأتيني بين فترة وفترة, مع وجود اللون البنفسجي بطرف الحشفة العلوية, ولكن بشكل أقل من السابق, بالإضافة إلى التحسس وبروز في منطقة التقاء خطي طرف الحشفة الواقعة في أسفل فتحة التبول, وقد توجهت لاستشاري جلدية يوم أمس وكشف على حالتي وأفاد بوجود فطريات, وقد صرف لي الأدوية التالية:

– نوفارتيس لاميسيل 250 ملجم Lamisil Terbinafin
– كريم فوسادين 15 جرام Fucidin
– كريم إليكا إم 30 جرام Elica-M
– صابونة ألفا بلس 100 جرام Alpha Plus

فما الحل؟ وهل هناك علاج يقضي على هذا الأمر؟ وهل الأعراض المذكورة طبيعية؟ وهل لها آثار مترتبة على أثرها؟ وهل التشققات التي مازالت موجودة بسبب الفطريات أم يدل ذلك على وجود تسلخات حتى الآن؟ وهل يمكن معرفة المسببات حتى أقي نفسي منها مستقبلا؟

أرجو التفصيل لأني تعبت من هذه المشكلة, وقد سببت لي مشاكل نفسية, ولك جزيل الشكر.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد غازي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فالحشفة تحديدا ليس عليها ولا يمكن أن ينبت الشعر عليها، فلماذا تم بخها ببخاخ مزيل الشعر؟ مهما كان البخاخ قويا فإنه يحدث التهابا مؤقتا يزول مع الزمن, حتى ولو من غير علاج؛ ولذلك يجب الافتراض بأن هناك عوامل أخرى تلعب دورا في معاناتكم.

عند مراجعة عدد من الأطباء نرجو نقل التشخيص لكل منهم؛ لأن التشخيص هو المهم في المعالجة, ويأتي بعده الدواء كريم (اليكاسال) يحوي على حمض ( الساليسيلك أسيد 5%) وينصح بعدم استعماله على المنطقة الحساسة,
ولذلك نكرر طلبنا بضرورة مراجعة أطباء أخصائيين, وليس الطبيب العام.

إن وجود اللون البنفسجي يوحي بوجود الحزاز المنبسط, والذي سيشخصه الطبيب الأخصائي بنظرة, ولكن قوله أنها فطريات يدل على أنه وجد من التغيرات ما يدعم رأيه على أنها فطريات, علما أن الفطريات تعالج بمضاد فطريات مثل (اللامسيل) وليس بمضادات حيوية مثل (الفيوسيدين), كما وأن الفطريات في هذه المنطقة الحساسة لا يستعمل عليها (الكورتيزون), وبما أنه وصف لكم كريم (إليكا) وهو (كورتيزون) فهذا يرجح أن المرض هو حزاز منبسط, وليس فطريات, وأن هناك سوء فهم في المناقشة أو الترجمة.

قبل أن نفتي في مصير ما تشتكي منه علينا الوصول إلى التشخيص, وننصح بالمتابعة مع طبيب أخصائي أمراض جلدية.

الحزاز المنبسط هو احتمال وليس يقيناً, ولكنه ما نرجحه من الوصف, وإن رأي الطبيب الفاحص المعاين يرجح ويؤخذ به إن كان هناك حزاز منبسط فهذا لا يمنع وجود الفطريات معه, وبذلك يمكن تبرير لماذا تمت المعالجة بالمشاركة بين الكورتيزون ومضادات الفطريات.

الحزاز لا يسبب تسلخات, بينما الفطريات تسبب تسلخات, إن وجود أعراض أخرى ومواضع أخرى غير تناسلية قد يساعد في وضع التشخيص، أما أن تكون محددة فذلك يضيق الآفاق.

وختاماً: نحيلكم إلى استشارتين متعلقتين باحمرار على الذكر أو العضو التناسلي الذكري وهما الاستشارة (^264901^) والتي من ضمنها (^235106^) وفيهما احتمالات أخرى.

نسأل الله لك الشفاء العاجل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى