الأدوية والمستحضرات

ما هو العلاج البديل المناسب للتجرتول؟

السؤال :
أعاني من ألم في رأسي، ليس بصداع، وإنما كأن رأسي مضغوط ومعبأ بالهواء من الداخل، وهذا يحصل معي يومياً، علماً بأن المسكنات لا تنفع معه أبداً، وهذه المشكلة بدأت معي بعد إصابتي بقلق نفسي، وقد وصفتم لي سبرالكس، والحمد لله تعافيت من القلق، لكن ألم الرأس مستمر معي، وقد استخدمت بجانب السبرالكس دجماتيل ثم بوسبار ثم فلونكسول ثم توباماكس، لكن ألم الرأس لم يتحسن، أخيراً استخدمت تجريتول وتحسن ألم الرأس بنسبة كبيرة، ولكن المشكلة أنني أشعر بزيادة في وزني بعد استخدام التجريتول، علماً أن نظامي الغذائي لم يتغير.

أريد منك يا دكتور أن تكتب لي علاجات بديلة للتجريتول، وتكون حسب الأفضلية، ولا تسبب زيادة في الوزن، وأن توضح لي سبب ألم الرأس، علماً أنني عملت جميع الأشعة للرأس، والحمد لله سليمة.

وجزاكم الله خيراً.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فايز حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فألم الرأس الذي تعاني منه والذي وصفته كأن رأسك مضغوط ومعبأ بالهواء، هو انقباضات عضلية، وليس هنالك شك في ذلك، وسوف تكون تمارين الاسترخاء وممارسة الرياضة مطلوبة جدًّا في مثل حالتك، وأنصحك أيضًا أن تنام على وسادة خفيفة، هذا من جانب.

من جانب آخر: أنت قمت بإجراء أشعة على الرأس، والحمد لله كلها سليمة، وسوف يكون من المستحسن بالطبع أن تتأكد أيضًا من الجيوب الأنفية، والنظر، وكذلك الأسنان، والأذنين، هذه تحوطات عامة.

بالنسبة للعلاج الدوائي، ما دام التجراتول قد أفادك لكنه سبب لك زيادة في الوزن، فسيكون البديل للتجراتول هو العقار الذي يعرف تجاريًا باسم (نيورانتين) والجرعة المطلوبة في حالتك هي ثلاثمائة مليجراما يوميًا، يمكن أن ترفع بعد أسبوعين إلى ستمائة مليجرام، يتم تناولها ثلاثمائة مليجرام صباحًا ومساءً، لمدة ثلاثة أشهر، ثم تخفض إلى حبة واحدة، ثم تخفض إلى حبة واحدة في اليوم.

والخيار الثاني هو العقار الذي يعرف تجاريًا باسم (لاريكا) والجرعة التي تبدأ بها هي خمسة وسبعون مليجرامًا يوميًا لمدة أسبوع، ثم اجعلها مائة وخمسين مليجرامًا، يمكن تناولها بمعدل خمسة وسبعين مليجرامًا صباحًا ومساءً لمدة أربعة أشهر، ثم اجعلها خمسة وسبعين مليجرامًا في اليوم لمدة شهرين أو ثلاثة، وهذه هي الخيارات والبدائل للتجراتول.

البعض من الناس يستفيد من عقار سيمبالتا، وكذلك إفكسر، لكن في حاجة اللجوء لاستعمال السيمبالتا أو الإفكسر فهنا يتم التوقف عن السبرالكس؛ لأن هذه الأدوية بدائل معروفة للسبرالكس في علاج مثل هذه الحالات، وهذا مجرد اقتراح لا أريدك أن تلجأ لهذه المنهجية، أي تتوقف عن السبرالكس وتستبدله بأحد الدوائين، استمر على السبرالكس، ويمكنك استبدال التجراتول بالنيورانتين أو لاريكا.

أخي الكريم: تمارين الاسترخاء مهمة جدًّا، الرياضة مهمة جدًّا كما ذكرنا لك، وهذا التحسن الذي طرأ عليك لابد أن يكون دافعًا قويًا لك ويحسن من إرادة التحسن لديك، ويجعلك تتجاهل هذه الأعراض، ولا تترك للفراغ أي نوع من المجال ليشغلك، وهنالك دراسات أيضًا تشير أن رياضة السباحة على وجه الخصوص ربما تكون مفيدة في مثل هذه الحالات.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، ونسأل الله لك الشفاء والعافية والتوفيق والسداد، ونشكرك على تواصلك مع .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى