الأدوية والمستحضرات

هل المكملات الغذائية تضر مع الأدوية النفسية؟

السؤال :
أنا أتمرن في بناء الأجسام، وأستخدم علاج السيبراليكس والأندرال منذ (3) سنوات، وأريد استخدام هذا العقار، فهل يتعارض مع هذه الأدوية Global – Glonavar [Anavar] (Oxandrolone) – 10mg؟ وهل المكملات الغذائية، مثل: الأمينو والبروتين والكرياتين تضر مع الأدوية التي أستخدمها؟

ولكم جزيل الشكر.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فكما تعرف فإن (Anavar) أو ما يعرف بـ (Oxandrolone) هو من الأدوية الهرمونية التي تنتمي لمجموعة الـ (أستيرويز) وهذا الدواء معروف منذ سنوات طويلة، حيث أدخلته شركة (فايزر للأدوية) إلى الأسواق عام (1964) وهنالك ادعاءات كثيرة جدًّا بسلامة هذا الدواء بالرغم من أنه دواء هرموني، ويستعمل لبناء الأجسام وتقوية العضلات.

أخي الفاضل: المبدأ العام هو عدم النصح بهذه المركبات، هذا هو المبدأ العام، لا أقول لك ممنوعة منعاً قاطعاً، لكن هذه المركبات ليست جيدة لأنها هرمونية، وبالرغم من الادعاء من أن الـ (Anavar) لا يؤثر على هرمون الذكورة وليس له آثار عكسية على بقية الهرمونات في الجسم، لكن هذا الكلام يجب أن نأخذه بتحفظ كبير، هذا هو الشيء الأول.

الأمر الثاني: لا يوجد أي تعارض ما بين السبرالكس والـ (Anavar) لكن الأندرال بجرعة كبيرة أربعين مليجرامًا في اليوم مثلاً لا ننصح بتناوله مع الـ (Anavar) لأنه يحدث نوعاً من التداخل ما بين الدواءين، لكن إذا كانت جرعة الإندرال في حدود عشرين مليجرامًا فلا يوجد تعارض في الاستعمال، إذن التعارض ما بين الإندرال، وهذا المركب يعتمد على الجرعة التي سوف تستخدمها.

الجزء الأخير وهو حول المكملات الغذائية، وهل تضر مع الأدوية التي تستخدمها؟ لا يوجد أي تعارض أيضًا مع السبرالكس، وكذلك الإندرال، هذه المركبات لا تتفاعل سلباً مع ما تتناوله من أدوية، لكن أخي الكريم بصفة عامة أنا لا أحبذ كثيرًا هذه المركبات، الإنسان يمكن أن يصل إلى وضع صحي ممتاز وبناء جسد صحيح، وذلك من خلال تناول الطعام العادي بشرط أن تكون المكونات الغذائية مكتملة ومتوازنة، والمكملات الغذائية معروفة هي البروتينات والنشويات والدهون والأملاح الأمينية والفيتامينات، فهذه هي متطلبات الجسم الصحيحة والسليمة، وبالنسبة لشخص مثلك أعتقد أن الاعتماد على ما هو طبيعي أفضل.

خطورة المكملات الغذائية والأدوية الهرمونية التي تبني الأجسام وتجدد وتزيد الطاقات، هو أنه بعد فترة من الزمن ربما تفقد فعاليتها مما يدفع المتعاطي إلى البحث إلى ما هو أقوى منها، المركبات الأخرى يعرف أنها قوية، هرمونية، وأصبحت الآن تمثل هاجسًا كبيرًا بالنسبة للرياضيين، وعدم مشروعيتها مثبتة.

أخي الكريم: هذه نصيحتي لك أن تأخذ الأمور في مجراها الطبيعي، وعليك بالتغذية السليمة الصحيحة وممارسة الرياضة التي تريد أن تمارسها.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى