أمراض الجلدية

مضاعفات وجود الدوالي في الساق أثناء الحمل

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا حامل في الشهر الأول، ولدي دوالي بالساق الأيسر فقط، ومنذ فترة قمت بالكشف عند طبيب أوعية فقال لي: أن الدوالي علاجها بالعملية فقط دون أي دواء آخر، وحذرني من احتمال حدوث الجلطة بالساق عند وجود الحمل، فما الاحتياطات التي يجب أخذها من الآن؟ وما خطورة الجلطة عليّ؟ وهل يجب المتابعة عند طبيب أوعية لتجنب أي ضرر أثناء الحمل؟!

وشكراً.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ملك حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الدوالي هي حالة من توسع الأوردة الدموية بسبب قصور في الصمامات بداخلها وضعف في جدرانها الداخلية، والحمل بحد ذاته هو عامل مؤهب لحدوث الدوالي، كما أنه يعمل على زيادتها في حال كونها موجودة، ولذلك يجب اتباع بعض التعليمات في الحمل عند تشخيص الدوالي، ومنها:

1- تفادي الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة.
2- محاولة النوم دوماً على الجانب الأيسر مع محاولة رفع الساقين لمستوى أعلى من مستوى الجسم.
3- لبس الجوارب الضاغطة المخصصة للدوالي بالمقاس المناسب، وهي تباع في الصيدليات.
4- قد تحتاج الحالة إلى إعطاء معالجة وقائية بإبر الهيبارين في فترة الحمل، وكذا بعد الولادة إن كان لدى السيدة عوامل أخرى تؤهب لحدوث الجلطة في الساق.
5- في حال الإحساس بأي ألم أو انتفاخ أو احمرار في الساق يجب مراجعة الطوارئ فوراً للتأكد من عدم حدوث جلطة فيها ومعالجتها.

ويجب أن تكون المتابعة بشكل دوري ومتواصل من قبل أخصائية النساء وأخصائي الأوعية منذ الشهر الأول للحمل، نسأل الله عز وجل أن يديم عليك الصحة والعافية دائماً.

وبالله التوفيق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى