أمراض العظام

هرمون النمو وقصر القامة

السؤال :
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
أولاً: أريد أن أشكركم على هذا الموقع الطيب، وجزاكم الله خيراً على هذا المجهود الطيب سائلاً الله أن يجعله في ميزان حسناتكم.
أما مشكلتي فهي تتلخص في قصر القامة، حيث إني شاب طولي 165، وأجد نفسي قصيراً بين أقراني، وعمري الآن 23، سؤالي: هل هناك طرق لزياده الطول؟ وقد أجريت بحثاً في الإنترنت ووجدت موقعاً أمريكياً وهو:
//Www.growtaller.net
يروج لسلعة تعمل على زيادة الطول، وتشرح ذلك بطريقة طبية علمية قد تكون مقنعة، ولكن لا أعلم مدى مصداقية هذا الموقع حيث أني لست طبيباً، أرجو منك أن تزور الموقع وتفيدوني رأيكم عن هذا الجهاز وتوضحوا لي مدى نفعه أو ضرره، أرجو أن تكون إجابتكم طبية وليست نفسية؛ لأني الحمد لله مقتنع بقضاء الله، ولكن لا مانع من البحث وزيادة الطول أن أمكن، أرجو أن أسمع منكم الرد في أسرع وقت، وجزاكم الله ألف خير.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل / ناصر حفظه الله .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
يجب معرفة نقطة مهمة وهي: أن الهرمون الذي يعمل على النمو وزيادة الطول هو هرمون النمو، ويعمل على الأنسجة في الفترة ما قبل سن البلوغ، وخلال تلك الفترة تنمو العظام طولياً مع ازدياد الحجم، تحت تأثير هذا الهرمون وعوامل أخرى في الجسم، أما بعد فترة البلوغ فإن المنطقة التي تزيد من طول العظم، أو ما يسمى بصحن النمو في العظم تكون قد تحولت إلى أنسجة عظمية مكتملة النمو، لذا فإنها لا تستجيب للهرمون، وبذلك تصبح هذه النظرية غير صحيحة، كما أن هناك أسباباً أخرى لقصر القامة لا علاقة لها بنقص هرمون النمو، ولا تستجيب للهرمون حتى في سن ما قبل البلوغ، والله الموفق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى