الحالات النفسية العصبية

علاج الأعراض الجسدية للقلق النفسي المتمثلة في تزايد ضربات القلب

السؤال :
بسم الله الرحمن الرحيم

إن ما يحدث لي هو ضربات قلب متزايدة، وسببُ ذلك هو الخوف الشديد والقلق، وتظهر هناك ضربات وآلام في المعدة من جراء هذا الخوف والقلق، وقد وصف لي الطبيب دواء هو (Lexomil) آخذ منه الشهر الأول ربعاً صباحاً وربعاً ليلاً، وفي الشهر الثاني ربعاً ليلاً فقط وفي الشهر الثالث آخذ ربعاً عندما أشعر بالقلق، وقد طلبت من الطبيب اسم المرض فقال لي: (Angoisse) أو ما يسمى بالقلق النفسي.

أرغب في أن أعرف إن كان هذا الدواء مناسباً أم لا.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فردوس حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

هذه الحالة التي تعاني منها هي نوع من القلق النفسي الذي يظهر في شكل أعراض جسدية، وذلك نسبةً لإفراز زائد في مادة تعرف باسم أدرانلين .

أما العقار الذي وصف لك فيعرف علمياً باسم (Bromazepam) وهو يوجد بجرعة 1.5 و3، و6 مليجرام، وأنتِ لم تذكري أي جرعة وصف لك الطبيب .

على العموم هذا الدواء جيد لعلاج القلق، لكن بصورةٍ وقتية، ويُعاب عليه أنه يمكن التعود عليه وإدمانه بسرعة، مما يضطر المريض لرفع الجرعة حتى يتحصل على الأثر العلاجي، ولا ننصح مطلقاً بتناوله بصورةٍ دائمة لأكثر من أسبوعين .

يُحمد لطبيبك أنه بدأ في تخفيض الجرعة بصورةٍ تدريجية، ولكن هنالك أدوية أكثر فعالية وأكثر سلامة لعلاج هذه الحالات، ومن هذه الأدوية عقار يعرف باسم (موتيفال Motival)، وجرعته هي من حبة إلى ثلاث حبات يومياً، ويمكن أن تستمري عليه لمدة شهرين إلى ثلاثة، وذلك بجانب عقار آخر يعرف باسم إندرال بجرعة 10 مليجرام صباحاً ومساءً.

وإذا لم تتحسن الحالة فيمكن أن تنتقلي إلى مجموعة أدوية أكثر قوةٍ وفعالية وسليمة، ومنها عقار يعرف باسم (إيفكسر Efexor)، وآخر يعرف باسم (فافرين Faverin).

والله الموفق.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى