أمراض النساء والولادة

سبب تراجع عدد الحيوانات المنوية بعد إجراء عملية الدوالي

السؤال :
السلام عليكم.
يا دكتور أنا متزوج، ولدي طفل عمره خمس سنوات، وقبل ما يقارب 9 أشهر حاولت أنا وزوجتي في أننا نأتي بأخ أو أخت لهذا الولد، حاولنا شهرين، ولم يتم حمل.
توجهت بعد ذلك بزوجتي للفحص، واتضح أن كل شيء سليم عندها، بعد ذلك فحصت أنا، وكانت عندي الحيوانات المنوية 6 مليونا، والحركة25%.
بعد ذلك عمل الدكتور لي فحصاً سريرياً، وفحصاً بالسونار، واكتشف أن عندي دوالي في الخصيتين التي في اليمين درجة ضعيفة، والتي في اليسار درجة ثانية.
وأعطاني علاجات لمدة شهر، كانت فتمينات (انتي اكسدنت)، استخدمتها شهرا وأصبح العدد 14مليونا والحركة 35%.
بعد ذلك قال الدكتور واجب أن نعمل عملية الدوالي، وبعدها نرى، لأنها هي السبب! أجريت العملية قبل 6 أشهر ونصف، وبعد العملية أجريت تحليلا وأصبح العدد أربعة مليونا، والحركة 10%، فوصف لي الدكتور (إبر منجون) 10 إبر كل 3 أيام لمدة شهر، بالإضافة إلى 12حبة إبر كرميون، 5000 لمدة 3 أشهر كل أسبوع إبرة.
بالإضافة إلى حبوب أنت اكسدنت، حبة صباحاً وحبة مساء لمدة 3 أشهر، بعد ذلك وخلال الثلاثة أشهر أصبت بنزلة برد، وأصبت بالتهاب في البول قبل التحليل الثاني بشهر تقريباً، وأجريت التحليل الثاني، وطلع العدد 350 ألف، والحركة صفر.
واتضح أيضاً أن عندي صديداً في السائل المنوي، ونسبة الصديد الطبيعي من 4إلى 5 وأنا طلع عندي 9، فوصف لي مضادات حيوية لمدة 20 يوما، وبعد عمل مزرعة للسائل المنوي ليكتشف المضاد المناسب للمكروب وهي نوعان لا تحضرني أسماؤها الآن.
كما كتب لي وصفة عبارة عن حبوب أنت اكسدنت فتميتات، وغذاء ملكات النحل وفحص الهرمونات، وطلع كل شيء طبيعي، والعملية بعد الفحص ممتازة ولا يوجد دوالي.

الآن يا دكتور عندي مجموعة من الأسئلة أتمنى أن تجيبوني عليها بارك الله فيكم.

س1/ما سبب التراجع الحاصل بعد العملية، إذ كان من المتوقع أن العدد يرتفع بعد الإبر فما سبب النزول؟

أنا الآن لي 7 أشهر من يوم عملت العملية ولا يوجد تحسن يذكر، فما هو السبب؟ وما رأيكم في حالتي؟ وبماذا تنصحوني؟ وجزاكم الله عني خيراً.

ملاحظة: في وصفة عشبية طرحها الدكتور عبد الباسط السيد، ومصنعها في معمله الخاص، لزيادة الحيونات المنوية، هل تنصحني بها؟
شاكراً ومقدراً تعاونكم والإجابة على أسئلتي.

 
الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ حمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:
يجب توضيح أنه لا يجب عمل أي تحاليل للسائل المنوي إلا بعد مرور 6 أشهر على عملية الدوالي؛ وذلك لضمان ضياع تأثير الدوالي السلبي على الخصية والسائل المنوي.
وكذلك لا يجب عمل تحليل سائل منوي أثناء تناول العلاجات الخاصة بتحسين السائل المنوي، حيث أنه أثناء العلاج بهذه الأدوية يحدث انخفاض واضح في خصائص السائل المنوي.
لذا أرى أن تراجع نتيجة السائل المنوي؛ لأنه متوقع عدم مرور فترة كافية من بعد العملية، وكذلك التحليل أثناء العلاج، وأخيراً نتيجة الالتهابات الموجودة في السائل المنوي.
لذا المطلوب الآن هو البدء في علاجات مرة أخرى لمدة 3 شهور ثم نتوقف عن العلاج لمدة 3 شهور أخرى وبعدها يمكن تقييم الأمور.

أوضح أيضاً أن قرار العملية كان سليماً؛ لأن أهم سبب في حدوث تأخر الإنجاب الثانوي ” أي بعد وجود طفل أول” هو دوالي الخصيتين.
والعلاج المطلوب هو:
-PREGNYL 5000 IU حقنة عضل لمدة 3 شهور.
– SELENIUM ACE TAB تناول قرصين قبل الإفطار لمدة 3 شهور.
– CIPROFLOXACIN 500 قرص كل 12 ساعة لمدة شهر.

وفي حال عدم التحسن بعد مرور ستة أشهر فيكون السبب أمراً آخر غير الدوالي، ويكون في الغالب سبباً وراثياً جينياً، ولكن لا نسبق الأحداث، عليك بالعلاج وعدم إعادة أي تحليل إلا بعد 6 شهور.
وكذلك عليك بدوام الدعاء والاستغفار، قال تعالى في سورة نوح: ((فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا))[نوح:10-12]، وعليك بدعاء سيدنا زكريا عليه السلام:
((رَبِّ لا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ))[الأنبياء:89]، نسأل الله أن يرزقك الذرية الصالحة الطيبة.
والله الموفق.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى